الايكيدو

رياضة الايكيدو لعبة قتالية معناها طريق الراحة الروحية

رياضة الايكيدو هي إحدى الألعاب القتالية الحديثة، وهي رياضة يابانية معناها طريق الراحة الروحية، ومن معناها ندرك اعتمادها على التأمل وصفاء العقل ونقاء الروح.

نشأت هذه الرياضة في القرن العشرين على يد معلمها الأول "موريهاي أويشيبا"، وحمل من بعده أسرار اللعبة ابنه الوحيد "كيشومارو"، وقد أخذ قواعدها وحركاتها من بعض الفنون القتالية القديمة.

وتعتمد هذه اللعبة بشكل خاص على قدرات المقاتل في معرفة نقاط ضعف الخصم وسرعة إخضاعه وإنهاء القتال بأقل قدر من المجهود، ودون بذل الكثير من الطاقة، وذلك بالطبع يلزمه التركيز الجيد لمعرفة التوقيت المثالي لإخضاع الخصم.

وصممت هذه اللعبة بشكل خاص للدفاع عن النفس دون إيذاء الخصم، ولذلك فإنها تعتمد على شل حركة الخصم، وليس إنهاءه بالضربة القاضية كباقي الألعاب القتالية المعروفة.

فوائد رياضة الايكيدو:

  • تكمن فائدتها الأولى في تقوية شخصية اللاعب، وجعله قادرًا على مواجهة المواقف الصعبة.
  • تمنح اللاعب حالة من الصفاء العقلي تمكنه من الاتزان واستغلال نقاط ضعف الخصم.
  • هي فن لتطوير الذات وتنميتها.

شروط يجب توافرها في لاعب الايكيدو:

لا بد أن تتوافر فيه سرعة رد الفعل، والقدرة على التركيز وتسخير كل الحواس أثناء القتال لإحداث التوافق العقلي والعضلي لكل الحواس معًا لإنهاء القتال بشكل سريع.

يجب أن يتوفر في لاعب الايكيدو القدرة العقلية والعضلية معًا، فلا بد من صفاء العقل أثناء القتال، كذلك لا بد أن يتمتع بثقة نفس شديدة لكي يثق في قدرته على الفوز على الخصم.

ويجب على اللاعب أن يكون لديه القدرة على استغلال نقاط ضعف الخصم وتحويلها لصالحه، وأن ينتظر اللحظات المناسبة مثل وقت خروج الضربة، والتي من الممكن تحويلها من ضربة لهجوم مباغت على الخصم.

الملابس الخاصة باللاعبين:

تتكون ملابس اللاعبين من جزء علوي أبيض وجزء سفلي أسود مع الربط بينهما بحزام أبيض، وعند ارتفاع اللاعب لمستوى أعلى يتغير لون الحزام للون الأسود.

الملابس الخاصة باللاعبين

أساليب الايكيدو:

تناسب هذه اللعبة الرجال والنساء والأطفال أيضًا، فيمكن للجميع تعلم هذه الألعاب بأساليبها المختلفة، ويعد الأسلوب الأشهر في هذه اللعبة هو الأسلوب الذي أسسه الابن "كيشومارو" وهو أسلوب عرف باسم "أيكيكاي" وتم إنشاء دار خاصة لتعليم هذا الأسلوب وأصبح العديد من تلاميذ أويشيبا يعتمدون على هذا الأسلوب الجديد.

ورغم هذا يعد النظام الأول الذي وضعه أويشيبا وطوره خلال حياته هو الأسلوب الأول والأفضل للآيكيدو، بحكم خبرة أويشيبا بفنون القتال وفنون الدفاع عن النفس من خلال معرفته وإتقانه لجميع الفنون القتالية القديمة، فقد كان رجلًا عسكريًا.

وظهرت أساليب أخرى باختلاف أساليب تلاميذ أويشيبا، ولكل أسلوب نقاط ضعف وقوة، ومن هذه الأساليب:

  • أسلوب أيكي بودو: وكان هذا هو أكثر الأساليب انتشارًا في خمسينات القرن الماضي، بسبب كثرة التلاميذ الذين تعلموا هذا الأسلوب.
  • أسلوب يوسيكان: ويجمع هذا الأسلوب بين حركات تختص بالجودو والكاراتيه وأسلوب الآيكي بودو.
  • أسلوب اليوشيكان: هو شبيه بالآيكيدو كثيرًا، ولكنه يعتمد على القوة والصلابة لتلقي الضربات بشكل أكثر قوة، ولذلك فهو مناسب للرجال أكثر من النساء.