الوينغ تشون

رياضة الوينغ تشون تعتمد على التلاحم القريب في القتال

رياضة الوينغ تشون هي رياضة صينية تقليدية نشأت في جنوب الصين، وتعتبر هذه الرياضة من أساليب الكونغ فو من المدرسة الجنوبية، فتعتمد هذه الرياضة على التلاحم بالأيدي الفارغة أو الأسلحة، ورغم قوة هذا الأسلوب القتالي فإن تعلمه سهل جدًا مقارنة بغيره من فنون القتال.

وهو في الأصل فن قتالي عسكري عنيف جدًا، يعتمد على التلاحم القريب في القتال، ويحتاج إلى خفة ومرونة بشكل فائق، فالقتال بهذه الطريقة لا يحتمل الغفلة ولو لثانية واحدة.

ذاعت شهرة هذه الرياضة بعد عرض فيلم المعلم إيب مان، وبدأ تطور هذه اللعبة بهونج كونج ثم انتقلت سريعًا إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، ومع ذلك الانتشار إلا أن هذه اللعبة بها العديد من الأسرار لا يعرفها إلا قلة من المدربين الكبار.

تاريخ تأسيس رياضة الوينغ تشون:

لم يعرف مؤسس هذه اللعبة، فطريقة تناقلها كانت من المعلم إلى التلميذ ولم يتم توثيقها قديمًا، ولكن أغلب المعلومات تفيد بأن بدايته تعود إلى راهبة بمعبد الشاولين في القرن السابع عشر الميلادي، وتحديدًا بعد حرق حكومة كوينج للمعبد ومطاردة من فيه، وعن طريق الصدفة وجدت هذه الراهبة قتالًا بين طائر وثعلب "وقيل ثعبان" وتابعت القتال الدائر بينهم، ومن هنا بدأت فكرتها عن هذه الرياضة والتي كانت في بدايتها للدفاع عن نفسها، وقد طورت الراهبة أسلوب القتال ونقلته إلى شابة تدعى "يم وينج تشو" كانت محترفة بلعبة الكونغ فو، ولذلك كان سهلا عليها تعلم فن القتال الجديد.

أما عن الوقت الحاضر فإن إيب مان هو أول من أسس مدرسة تعليمية لتعليم فن الوينغ تشون، ومن بعده تناقلها تلاميذه، وقام بتعليم هذه الرياضة بأمريكا بروس لي، ومن بعدها رأينا فيلم المعلم إيب مان ليعرفنا بشكل أوضع على فنون هذه الرياضة.

التدريبات الخاصة الوينغ تشون:

تعتمد هذه الرياضة على التحرك التلقائي، ولذلك يخضع المتدربون لتعلم أكثر من مائة حركة دفاعية ما بين حركات باليد أو الأرجل أو الأسلحة، ويستمر التدريب على الحركة الواحدة مئات المرات حتى يتم عملها تلقائيًا.

يكون التدريب الحركي إما مع متدربين آخرين للتدرب على ردود الأفعال التلقائية، أو يكون بإمساك المدرب لخشبة مقابل المتدرب، وذلك لتقوية عضلاته ولتكون ردود أفعاله أوتوماتيكية.

مميزات تعلم فن الوينغ تشون:

  • يمكن استخدامها كوسيلة دفاع فقط، فهي تناسب كثيرًا حالات الدفاع عن النفس.
  • توفر الطاقة والجهود فلا تحتاج لبذل كل قوتك لإنهاء القتال أو المنافسة.
  • تعتمد على أن المواجهة القريبة يجب أن تكون محسوبة ولا تدعها للصدفة لكي لا تتلقى الضربة القاضية فجأة.
  • تناسب جميع الأعمار، وتناسب النساء والرجال معًا، وخاصة أن من أوجدت هذه الرياضة هي امرأة.

مبادئ القتال في رياضة الوينغ تشون:

يجب أن يخضع لاعبو هذه الرياضة للتدريب لفترة طويلة جدًا، يتدرب خلالها على تسديد لضربات وتلقي الضربات، وغيرها من الحركات التي تؤهله للقتال بشكل محترف، وتعتمد هذه التدريبات على مجموعة من المبادئ هي:

الاستعداد السريع

أي بمجرد الوجود في قتال يجب على عقلك أن يدرك فورًا الحالة الواقع بها، ويفكر بشكل سريع في الطريقة اللازمة للتعامل مع الموقف مع تقدير المسافة مع الخصم، والبدء السريع بمهاجمة الخصم ومفاجأته.

السيطرة على الخصم

وذلك في حالة قوة الخصم وقدرته على صد جميع الضربات، فمن الضروري في هذه الحالة إحكام السيطرة على جزء من جسم الخصم، أو السيطرة على جميع جسمه إن أمكن ذلك.

التدرب مع قوة أكبر

يجب على المتدرب التدرب على القتال مع شخص يفوقه قوة، وذلك حتى يتمكن من مواجهة أي منافس له، فهناك دائمًا الأقوى، ولذلك يجب على المتدرب التعرف على كيفية قتال الأقوى.

التحكم في النفس والتخلص من ضربات الخصم

لا بد من أن يكون المقاتل متحكمًا في أعصابه ويواجه الخصم بشكل هادئ لكي يجعل كل تركيزه على القتال، وعلى كيفية استغلال قوة الخصم والتخلص من ضرباته.